نطمئنك هنا في مدونة مصطلح أنك لا تحتاج لتكون فاحش الثراء أو أن تربح اليانصيب كي تسافر وترى أماكن جديدة. كل ما عليك فعله هو مراقبة مصروفاتك خلال السفر وأن تتبع هذه النصائح المجربة التي ستساعدك على نوفير المال.

قم بإعداد خطة سليمة ونفذها

يمكن للعفوية أن تكون صفة محمودة عند السفر، وذلك في حال كنت تملك المال الكافي لذلك. أما إذا كنت تسافر وفقاً لميزانية محددة فيجب عندها التخطيط السليم لجميع ما قد يصادفك من مصاريف خلال الرحلة. وليس بالضرورة أن تصف الخطة كل حركة من تحركاتك. لكن على الأقل يجب أن يكون لديك فكرة عامة عن وجهاتك في الرحلة وعن الفترة التي ستقضيها في كل مدينة أو كل بلد. إلى جانب معرفة الطريق التي ستسلكه. وذلك لأن الحذر وعدم ترك الأمور للصدف سيجنبك الإنفاق الزائد للمال. بالنفقات الطارئة على المسكن والطعام والسفر عادة ما يكون أكثر كلفة.

سافر في أوقات خارج الموسم السياحي

تجنب السفر في أوقات عطلات المدارس، وذلك لأن الآباء لا يستطيعون السفر إلا في هذه الأوقات ومكاتب السياحة والسفر تعلم ذلك وتستغل الوضع كثيراً. حاول أن تكون على دراسة بأنسب الأوقات التي يمكن فيها أن تزور بلدانك ومدنك المفضلة ولا تسافر في هذه الأوقات بل سافر قبلها أو بعدها. وهذا ما يدعى بموسم الأكتاف حيث لن تكون الشمس ساطعة كثيراً أي أن الجو مناسب للسياحة بالإضافة إلى أن الفنادق وشركات الطيران ستخفض من أسعارها لجذب السياح والزبائن في هذا الموسم.

كن ذكياً عند البحث عن إقامة في البلد المضيف

انسى أمر غرف القنادق والأجنحة غالية الثمن. وابحث عن السكن المشترك ومراكز الإقامة التي توفر أسرة طابقية تشترك فيها مع سياح آخرين. وبهذا الشكل ستوفر الكثير من المال وأيضاً ستتعرف على أناس وتكتسب أصدقاء جدد يشاركونك نفس الاهتمامات وحب المغامرة والاستكشاف. كما يمكن استخدام تطبيقات مثل AirBnB والتي تسمح لك باستكشاف منازل السكان المحليين واستئجار غرفة في منزلهم. وهذا سيخفض كلفة الإقامة إلى النصف ربما بالإضافة إلى أنك سوف تتعرف على الحياة في المدينة بشكل واقعي. وسيكون مالك المنزل دليلك السياحي إلى المطاعم والأماكن الممتعة في المدينة. ويمكنك أن تقيم في الغرفة مع عائلتك وأصدقائك والبحث عن أقرباء أو أصدقاء من المرحلة الدراسية لتعيد الاتصال بهم.

احزم الأمتعة المناسبة

تأكد من أن تصطحب معك كل ما تحتاجه حتى لا تضطر إلى شراء أي شئ عند وجودك في البلد المضيف إلا عند رغبتك في شراء بعض التذكارات. تأكد من اصطحابك بنطال طويل، سترة ذات غطاء للرأس، مع معطف مطري وذلك تحسباً لأي طارئ من ناحية الطقس.

احجز مقعداً في رحلة الطيران

يجب أن يكون الحجز مسبقاً وخاصة رحلة العودة لأن نفاذ المال دون أن تضمن طريق العودة. حيث يمكن لشركات الطيران أن تمنحك مقعداً حتى بعد سنة. وكلما اقترب موعد الرحلة سترتفع الأسعار. لذلك يجب أ، تحجز مسبقاً كي تتجنب ارتفاع الأسعار.

كن حكيماً فيما يتعلق برحلة الطيران

حاول أن تسافر في منتصف الاسبوع وذلك لأن أسعار الرحلات تكون أخفض في أيام الأسبوع من أسعار عطلة نهاية الاسبوع. كما أنك لن تجد طوابير لا نهاية لها في المطارات. حاول أيضاً أن تحجز في الدرجة الاقتصادية. فلا حاجة إلى الترقي في درجة السفر إلى رجال الأعمال أو الدرجة الأولى، وحاول ألا تستلم لمغريات الدرجات الأغلى ثمناً في الطائرة. انفق هذا المال في نواحي أخرى كالطعام والمسكن. كما توجد رحلات رخيصة في حال كانت المسافة قصيرة. حاول أيضاً أن تقلل من الأمتعة قدر الإمكان في حال كانت الرحلة قصيرة كي توفر ثمن حمل الأمتعة على الطائرة.

استخدم وسائل النقل العام دائماً

في حال كان هناك إمكانية لذلك فحاول أن تسافر عن طريق القطار أو الحافلات. لأنها وببساطة أرخص ثمناً من الطائرات. كما أن السفر بالقطار سيساعدك على تقليل ثمن المعيشة بمقدار أجر يوم كامل.

لا تنفق المال كله على الطعام

يمكن شراء الطعام من المتاجر المحلية أو سوق الخضروات، ليس بالضرورة أن تنفق الطعام كله على المطاعم والمقاهي. احرص على التجول في المدينة بهدف الاختيار من بين أكثر من مطعم. وبذلك سوف تعرف مدى انفاقك للمال. ولا داعي للمشروبات مع كل وجبة لأن هذا سيزيد من الإنفاق فضلاً عن الزيادة في الوزن. كما أن الغرف المشتركة والفنادق الصغيرة تتيح لك العمل في المطبخ بحيث تعد طعامك بنفسك مما يوفر المزيد من المال لأنشطة أخرى.

حاول أن تعثر على عمل بدوام جزئي

يمكن للعمل خلال العطلات في البلاد التي تزورها أن يكون طريقة ممتازة لكسب المزيد من المال بهدف السياحة التي ترغب بها. يمكن مثلاً تعليم التزلج على الجليد في موسم الميلاد في أوروبا، أو تعليم اللغة العربية أو الإنكليزية في بلد آخر لا ينكلم هاتين اللغتين. ويمكن أيضاً اعتماد العمل الحر أو Freelance إذا كان هذا ممكناً.