لم تستطع كاميرا الهاتف الذكي بعد أن تصل إلى مستوى الكاميرات الاحترافية في جودة الصور وتعدد وظائف الاستخدام. إلا أنه يوجد الكثير من الطرق والمنهجيات التي يمكن اتباعها لتحويل كاميرا الهاتف إلى كاميرا تقترب في جودتها من الكاميرات الاحترافية. وتشمل هذه الطرق التطبيقات والعدسات والحوامل، حيث تعمل هذه الأدوات على تعزيز جودة الصور التي يلتقطها هاتفك بشكل ملحوظ.

فمع استخدام هذه الأدوات يمكن لك أن تصور أفلاماً احترافية لو رغبت. وأن تضع هذه الأفلام في معرض أعمالك كما يفعل المصممون حالياً. يبدو أن هذه الأجهزة التي نحملها في جيوبنا تستطيع فعل ما هو أكثر بكثير من مجرد التقاط صور السيلفي من حين لآخر.

ويتفق جميع محترفي وهواة التصوير أن الكاميرا الاخترافية لا يقدر أحد أي جهاز آخر على منافستها. ولا جدال على أن الأدوات الجيدة يمكنها أن تزيد من جودة عملك إلى حد كبير.

بيد أن الحصة الأكبر من جمال الصورة تذهب إلى إبداع المصور وعينه الخبيرة، فلن تفيدك الأدوات المتطورة إذا لم تكن على دراية بما تفعله. لذلك ليس بالضوروة أن تمتلك كاميرا غالية الثمن كي تصبح مصوراً محترفاً. حتى أن الأدوات التي يمكن تتركب على كاميرا الهاتف النقال أرخص ثمناً بكثبر من الكاميرا الاخترافية وقد يصل الفرق في التكلفة إلى عدة آلاف من الدولارات أحياناً. والحقيقة أن رخص ثمن الهواتف الذكية مقارنة بالكاميرات استطاع أن ينشر فن وثقافة التصوير بين العامة بعد أن كان فناً للصفوة بسبب غلاء سعر أدواته. أما الآن يمكن للشخص متوسط الدخل أن يشتري الأدوات الملائمة لهاتفه ويطلق العنان لموهبة التصوير لديه.

نقدم لك في هذا المقال عدة أدوات ووسائل مساعدة يمكنها تحويل هاتفك الذكي إلى كاميرا احترافية. مما يجعل صورك على انستغرام أكثر جمالاً واحترافية.

1. تطبيق FiLMicPro

في حال لم ترغب في تركيب أدوات إضافية على عدسة الكاميرا خاصتك، فلا غنى لك عن هذا التطبيق المتميز. يضيف التطبيق خيارات واسعة وميزات عديدة إلى كاميرا الهاتف. ونتيجة لذلك يستمر التطبيق في احتلال المراتب الأولى بين تطبيقات التصوير والفيديو. وعلى الرغم من أن التطبيق مدفوع وسعره مرتفع إلى حد ما، إلا أنه لا يزال أرخض من الأدوات والمعدات والكاميرات الاحترافية.

2. قطعة تركيب العدسات الشاملة Olloclip

هل ترغب في إعطاء صورك مظهراً مختلفاً ومميزاً؟ فإذا عليك بشراء هذه المجموعة من العدسات والتي تتألف من أربع عدسات يمكن تركيبها على الهاتف لتحسين جودة الصور وزيادة تنوعها. وتأتي مجموعة Ollochip بعدسة ذات زاوية كبيرة وعدسة تكبير 10 أضعاف و عدسة تكبير أخرى 15 ضعف، إلى حانب عدسة عين السمكة. وتسمح هذه المجموعة المتنوعة من العدسات التقاط المزيد من التفاصيل، وإضفاء بعض التغييرات عل  الصورة الواقعية بالإضافة إلى تقريب المشهد بدرجة كبيرة.

3. عدسات التصوير البعيد

مجموعات العدسات الشاملة تتيح لك التقاط أنماط وأصناف متنوعة من الصور. لكن عدسات التصوير البعيد تباع كمنتج منفصل. ويمكن لهذه الأدوات القوية أن تقدم أداءاً ممتازاً عند تصوير المناظر الطبيعية والتقاط صور لمناظر بعيدة.

4. حامل الهاتف الثلاثي

تبرز الحاجة إلى هذا الحامل عند استخدام عدسات التصوير البعيد أو عند تصوير الصور الزمنية (أي الصور التي تبين تتابع سريع للصور). ويمكن استخدام هذه الخوامل الصغيرة lu حوامل أكبر من تلك التي يمكن استخدامها للكاميرات الاحترافية.

5. جهاز التحكم عن طريق البلوتوث

يمكن استخدام جهاز التحكم هذا عندما تريد التقاط صور السيلفي من زوايا لا يمكن معها ضغط زر التصوير على الهاتف. أي أن هذا الجهاز يساعد في تثبيت واستقرار الهاتف عند التصوير خصوصاً عند استخدام عدسات التصوير البعيد.

6. الدرون

لا يزال استخدام الدرون في مجال التصوير محط جدل بين المصورين المحترفين والهواة. إلا أن الكثير من صناع الأفلام يستخدمون الدرون للحصول على مشاهد من منظور عين الطائر أو زوايا تصويرية يصعب تحقيقها بوسائل أخرى. لكن يجب الذكر بأن الدرون باهظة الثمن وليست في متناول الجميع. لذلك لا ننصح بشراؤها إلا إذا كنت ميسور الحال أو لديك مشروع ضخم ومشترك مع أكثر من مصور في هذا المجال.

7. زلاجات الكاميرا

في حال رغبت في التصوير بالقرب من الأرض فهذا يعني أنك ستجد هذا النوع من المنتجات مفيداً جداً. حيث تساعد هذه الأدوات في اتباع الأجسام المتحركة بسرعات كبيرة. لكنك ستحتاج معها إلى ملاقط لتركيب الهاتف عليها. وهذه الملاقط رخيصة الثمن ولن تشكل مشكلة.