كأي عضو آخر، يحتاج الدماغ إلى العناية المستمرة. لذلك يجب أن تنتبه جيداً إلى عاداتك الصحية اليومية كي تحافظ على دماغ نشط ومتيقظ. نقدم لك أهم خمس عادات سيئة يكرهها دماغك وذلك كي تتجنبها.

النوم غير الكافي

أهم عادة سيئة يجب أن تعرفها هي عدم أخد القسط الكافي من النوم. فالذين لا ينامون بالشكل الكافي هم أكثر عرضة للإصابة بالخرف ومرض الزهايمر، مقارنة بأولئك الذين يهتمون بالنوم أكثر. كما أن عدم أخذ القسط الكافي من النوم قد يعرض الأشخاص الأكبر سناً للشعور بالنعاس، الاكتئاب، ومشاكل في الانتباه والذاكرة. كما أنهم أكثر عرضة للارهاق عند قدوم الليل كما أنهم سيحتاجون إلى عقاقير وأدوية تساعدهم على النوم (سواء أكانت هذه الأدوية بموجب وصفة أو الأدوية العادية).

ويجب أن نذكر أن اولئك الذين يعانون من صعوبة في الاستغراق في النوم يجب عليهم تجنب الكافيئين والمشروبات الكحولية، أو مشاهدة التلفاز واستخدام الأجهزة الالكترونية كالحاسبات والأجهزة اللوحية.

الوحدة والانعزال الاجتماعي

الانسان كائن اجتماعي بطبعه. فنحن بحاجة للتواصل مع الناس كي نحيا ونزدهر. بالإضافة إلى أن التواصل والتفاعل الاجتماعي أمر حيوي ومهم لصحة الدماغ. لذلك تؤدي العزلة الاجتماعية والشعور بالوحدة إلى إلى انخفاض في القدرة الإدراكية للفرد فضلاً عن الإصابة بالاكتئاب. لذلك ننصح دائماً في أن تمارس هوايات اجتماعية كلعب الورق والرياضيات التنافسية التي تسمح لك بالخروج ولقاء أناس جدد.

تناول الأطعمة السريعة فاقدة القيمة الغذائية

قام علماء الأعصاب بإجراء دراسة عن الحمية العقلية، وخلصوا إلى أن تناول بعض الأطعمة وتجنب البعض الآخر يمكن أن يحمي من تدهور حالة الدماغ. لكي تعزز من صحة الدماغ، يجب أن تخفض من استهلاك الجبن، الزبد، المربى، والأطعمة المقلية والسريعة. ولا يجب أن تتناول إلا وجبة واحدة من هذه الأطعمة في الاسبوع. كما أن اللحوم الحمراء تؤدي إلى الالتهاب وهذا يؤذي الدماغ بشدة. وقد خلصت الدراسة المذكورة إلى أنه لا يجب تناول إلا أربع وجبات في الاسبوع من اللحوم الحمراء. كما أن المعجنات والسكر ليست جيدة لدماغك. حيث يجب أن تقلل من تناول الأطعمة السكرية إلى خمس وجيبات صغيرة فقط. والإضافة إلى الأطعمة التي أوصت الدراسة بتجنبها، فقد نصحت الدراسة بالتركيز على أطعمة أخرى، مثل المكسرات والخضار الورقية والحبوب الكاملة والفواكهة الغنية بمضادات الأكسدة والدهون الصحية التي تحمي دماغك من التدهور. كم أنها أطعمة تفيد جسدك كله وتكافح آثار الشيخوخة.

الاستماع إلى الموسيقى الصاخبة

يؤدي الصمم أو ضعف السمع إلى تقلص حجم الدماغ وزيادة خطر الإصابة بمرض الزهايمر. ومن المحتمل أنه سيتم فرض جهد إضافي على الدماغ كي يعالج ما يتم قوله بالإضافة إلى عدم القدرة على تخزين ما يقال في الذاكرة. لذلك يجب أن تحمي نفسك من فقدان السمع عن طريق الحد من رفع الصوت على الأجهزة الالكترونية إلى ما دون 60%. كما لا تضع السماعات إلا لمدة ساعتين على الأكثر في كل مرة. كما أن الاستماع إلى الموسيقى الصاخبة والأعلى صوتاً تؤدي إلى إيذاء السمع بشكل دائم خلال 30 دقيقة فقط. لذلك يجب حماية السمع لحماية الدماغ.

الكسل وقلة النشاط البدني

يرتبط الكسل بخطر الإصابة بالخرف. وهو أيضاً يزيد من احتمال ارتفاع ضغط الدم، السكري، وأمراض القلب. ولا يجب عليك ممارسة التمارين الرياضية لفترة طويلة. حيث يمكن المشي أو ممارسة بعض المهام الجسدية كالبستنة لمدة 30 دقيقة ثلاث مرات في الأسبوع ممكن أن تحميك من الأمراض المزمنة. ويعتبر المشي أكثر الرياضيات الفعالة في هذا الصدد وهو الأسهل. كما أن الرياضة يمكن أن تؤثر بشكل إيجابي على صحة الشرايين والأوعية الدموية وخصوصاً تلك الموجودة في الدماغ. كما يحسن من قابلية الدماغ للتحول والتغير، وقدرته على التغير مع التعلم. كما أن النشاط البدني يحسن من توصيل الأوكسجين إلى الدماغ والعضلات.