تدور أحداث فيلم Don’t look up حول المتشائمون منا، الذين يقولون أن العالم يسير نحو الهاوية، والواقع أنه في بعض الأحيان لا يمكن أن نلومهم نظراً لما يحدث في العالم الآن. فمن الازمة البيئية إلى التوتر العسكري بين روسيا والولايات المتحدة إلى الأزمات الاقتصادية في العديد من الدول.

وبرغم كل ذلك، لا يبدو أن الناس يهتمون إلا بالأمور الغير مفيدة ولا يفعلون سوى تضييع الوقت في فضائخ الفنانة الفلانية وانفصال الفنان فلان عن زوجته. وأهم دليل على أن البشر لم يعودوا يهتمون إلا بالأمور السطحية هو حقيقة أن موقع تيك توك للفيديوهات القصيرة كان أكثر المواقع زيارة في عام 2021. وفيلم Don’t look up  اليوم تدور أحداثه حول هذه الفكرة.

نرجو منك ألا تتابع قراءة المقال في حال لم تشاهد الفيلم لأن المقال يحتوي على حرق للأحداث. تدور أحداث فيلم Don’t look up حول العالمة كيت ديبياسكي (جنيفر لورنس) وهي عالمة فلكية كانت تستخدم التليسكوب لاستكشاف منطقة معينة من الفضاء. وفي معرض ذلك تكتشف نيزكاً عملاقاً يماثل في حجمه جبل ايفيرست على كوكب الأرض. وبعد ذلك تبلغ الدكتور راندل ميندي (ليوناردو ديكابريو) باكتشافها هذا.

وبعد القيام بعدة عمليات حسابية معقدة يكتشف الاثنان أن النيزك في طريقه لضرب كوكب الأرض في المحيط الهادي وسيؤدي إلى تدمير الكوكب بالكامل. وعند محاولتهم إبلاغ رئيسة الولايات المتحدة أورليان (ميريل ستريب) بالأمر لم تعر الأمر اهتماماً أبداً إلا عندما برزت فضيحة عن  أحد المسؤولين في جهازها الرئاسي، أي أنها لم تهتم بسبب حجم المشكلة الكبيرة بل كي تنسى الناس أمر الفضيحة وينتخبوها لدورة رئاسية جديدة.

وبسبب ذلك تقرر ضرب النيزك الضخم بالصواريخ النووية في محاولة لتصغير حجم قطعه. في هذه الأثناء يعرف الناس بأمر النيزك، وكما هي العادة يبادر المتذاكون بنفي وجود النيزك وطرح نظريات مؤامرة غير واقعية وهذا يذكرنا بمرض كورونا وموقف الناس تجاهه في الولايات المتحدة.

وعندما ظهر كل من الدكتور راندل والعالمة كيت في لقاء للحديث عن النيزك لم يهتم الناس بالأمر لأن الجميع كان مشغولاً في انفصال المغنية رايلي بينا (أريانا جرانديه) عن شريكها تشيلو (كيد كودي)، وعندما غضبت كيت بشدة واتهمت الجميع بالغباء، وهذا ما ادى إلى سخرية الناس منها ولم يصدقوا ما تقوله. وعندما حان وقت ضرب النيزك بالصواريخ يفاجأ الناس بعودة الصواريخ إلى كوكب الأرض دون الاصطدام بالنيزك، وكان السبب في ذلك رجل الأعمال وصاحب شركة الهواتف العملاقة بيتر إيشيرويل (مارك ريلانس) والذي يسيطر تماماً على الرئيسة أورليان بسبب تبرعاته الكبيرة لحملتها الرئاسية.

وهذا ما جعلها تأمر بتعطيل الصواريخ وهي في طريقها إلى النيزك، وكان بيتر يرغب في أن يتم تفكيك النيزك بطريقة أخرى بحيث لا يتم تدميره وذلك لاحتوائه على معادن ثمينة جداً تبلغ قيمتها ترليونات الدولارات، وقد وعد بأن أجهزته الروبوتية الحديثة ستقوم بتفكيك النيزك.

وينتهي الفيلم بفشل مشروع بيتر وهروبه هو والرئيسة مع 2000 شخص على ظهر سفينة فضائية إلى كوكب آخر شبيه بالأرض في حين تم تدمير الأرض بسبب النيزك وموت جميع البشر. وبعد مضي آلاف الأعوام على هذه الأحداث تهيط السفينة الفضائية على كوكب شبيه بالأرض وبمجرد هبوط البشر على الكوكب يحدث هجوم من حيوانات مفترسة وموت الجميع.

وقد أحمع العديد من النقاد على أن الفيلم يستحق عن جدارة جائزة أوسكار وجمعه للعديد من النجوم هو أهم دافع لذلك، وقد استطاع المخرج آدم مكاي جمع العديد من النجوم في مكان واحد حتى أنه في أحد المشاهد اجتمع كل من ليوناردو وأريانا مع جنيفر إلى جانب كيت بلانشيت وتايلر بيري. ويندر أن يجتمع هذا العدد من عمالقة الفن والترفيه في مكان واحد مما يجعل الفيلم فرصة لن تعوض لهذا الاجتماع.

مراجعة فيلم Don't look up

الكوميديا في فيلم Don’t look up

أما عن الكوميديا في فيلم Don’t look up، فيقودها ليوناردو بكل مهارة في شخصيته المليئة بالعقد النفسية إلى درجة أنه عاجز تماماً عن توصيل فكرته للرئيسة الأمريكية، وتسانده في العنصر الكوميدي كيت بلانشيت التي جعلها المخرج مكاي مثالاً للسطحية واللامبالاة في الفيلم.

والواقع أن فيلم Don’t look up يزدحم بالمواقف الكوميدية على الرغم من سوداوية الموضوع مثل المشهد الذي يجبر فيه الجنرال الأمريكي الفريق العلمي على دفع ثمن المياه والطعام في البيت الابيض على الرغم من أن هذه الأشياء مجانية تماماً، وكيت لم تنسى هذا الموضوع وبقيت مغتاظة منه حتى اللحظة الأخيرة.

والواقع أن فيلم Don’t look up  لم يضف جديداً في الموضوع، فبينما أنت تضحك من غباء الرئيسة الأمريكية وجهلها، ومن جهل الناس معها، فسوف تدرك تماماً ما كثر الحديث عنه في السنوات الأخيرة في أن التضليل الإعلامي والمعلومات الكاذبة قد أصبحت قضية رأي عام وفي صلب السياسة الأمريكية. حتى أن عنوان الفيلم “لا تنظر للأعلى” كان المقصود به أن الناس يجب أن تتجاهل النيزك بالرغم من أنه سيؤدي إلى تدمير الأرض.

الفيلم جميل جداً وننصح بمشاهدته، وفي حال أعجبك فيمكنك أيضاً قراءة مراجعتنا لفيلم Dune والذي لا يقل إثارة وجودة عن فيلم Don’t look up